لطالما كرهت هذه االمدينةحتى وقت قريب.

على مدى ثلاث سنوات إضطررت لمغادرة منزلي كل أسبوع قبل طلوع الشمس أو حتى قبل أن يفكر الليل بالرحيل لأصل قبل ميعاد أول محاضرة.. و التى غالبا لم أكن أفهم منها شيئاً

و يبدأ طوال الأسبوع صراع مرير مع ملاك الشقق الذين يعتبرون الطلبة فريسة سهلة يحق لهم النصب عليها و التحكم بها كيفما يشاؤونأى شخص وضعته الظروف فى غربة داخلية لسبب أو لاخر سيسهل عليه التخيل
لكن هذا ليس موضوعى
.

على العكس تماما ..

بينما يسهل تخيل بسهولة كيف يمكن كره هذه المدينة التى تعتبر وسائل الترفيه الأساسية فيها هى مقاهى الإنترنت إلا أنى لم أكن أتخيل اليوم الذى سأفتقدها فيه..

سافرت من أسبوع لأنهى آخر التعاملات الورقيه اللازمة للتحويل من جامعة الزقازيق و الرحيل منها إلى الأبد.

كنت أعلم أن هذهغالباً آخر زيارة أقوم بها لهذه المدينة التى قضيت بها تقريبا 3 سنوات من عمرى

ثلاث سنوات كنت أعتبرهم حى وقت قريب أسوأ سنوات عمرى على الإطلاق

رغم إفتقادى لأصدقائى هناك إلا أنى لم أكن متحمسا لهذه الزيارة

بل كنت كارها لها(3٫5ساعة سفر)

بعد وصولى إلى الزقازيق وجدت نفسى أنظر إلى المبانى و الشوارع و حتى الكلية هناك….

يا الله كم سأفتقد هذا المنظر..

شعور غريبو حنين أغرب

جلوسى مع أصدقائى فى المدينة ..و التسكع فى شوارع القومية و فيلل الجامعة و الجلوس فى مقهىالأنترنت بوقت يزيد عن 12ساعة متواصلة و كشرى التحرير …(;

وجدت الناس هم الناس.. شبابو بنات المدينة كلهم متكدسين فى شارع القومية..كالعادة

لم يتغير شىء سوى ربما أفتتاح مقهى أو محل جديد

أكتشفت و أنا أسير فى الشوارع أني أحب هذه المدينة قدر كرهى لها.

رأيت فيها الخير والشر .. الأبيض و الاسود..كل شىء تقريباً.

هل أتمنى أن أعود؟؟؟

لا

حرصت على قضاء كل ما أستطيع من وقت فى الزقازيقلم أرد أن أغادر..فأنا لن أعود

وداعاً أيتها المدينة المملةأحبك

Advertisements

10 دقائق

December 9, 2006

  • النت فصل بقاله 3 أيام بعد النوة الأخيرة و السويتشات ولعت … نيله
  • … انا فى مقهى  انترنت و فاضل 10 دقايق على السينما .. داخل فيلم مسمعتش عنه قبل كده..لوحدى برضه
  • لسه مقابل خبر نيله كالعادة عن كلاب الداخلية
  • أشتريت رواية همس الجنون لنجيب محفوظ.. بصراحة.. أول حاجه حأقرأها له
  • بس كده…. 
  • اه .. نسيت .. عندى امتحان رياضة بكره 

technorati tags:, , , , ,

كل مرة تتنيل إسرائيل تحذر من حاجه .. تنزل على دماغنا مصيبةبس معلش .. مش غلطتهم ان أجهزة امنهم شايفة شغلها

الفكرة .. فى ظل التعاون الوثيق اللى تبديه الحكومة المصرية تجاه إسرائيل

لماذا لا يتم إبلاغ السلطات المصرية بالمخططات أو المعلومات التى أصدر التحذير على أساسها..

و أدى تحذير كمان لسه طازة

المفروض ننتظر الهجمة الجديدة ؟؟؟

الفنان المحترم حارق المثقفين فاروق حسنى تم تبرئته من موضوع الحجاب

72338-l1.jpg
كل الناس كانت متوقعه ده

كالعاده

و يتنيل دم الناس اللى ماتوا

و خلينا نيجى فى الهايفة و نتصدر

مصريين إلى الأبد

technorati tags:, , ,

مصر

December 2, 2006

بلد مات ضميرها تحت وطأة الخوف

technorati tags:,