المشكلة هى انت بالظبط يا حضرة الصاغ! لاينفع فى هذه الدنيا أن تكون نصف طيب و نصف شرير.
نصف وطني و نصف خائن.
نصف شجاع ونصف جبان.
نصف مؤمن ,نصف عاشق.
دائماً فى منتصف شىء ما.
لم أقتل مليكة لكنى تركتها لتقتل.
أردت إنقاذ محمود الصغير لكن فى منتصف المحاولة تركت إبراهيم يكسر ساقه.
تحمست فترة للوطن و للثوار و عندما جاءت لحظة الإمتحان أنكرتهم ثم توقفت فى مكاني.
لم أكن قط شخصا واحداً كاملا فى نفسه

واحة الغروب
لبهاء طاهرً